محافظاتمنوعات

عثمان محمد عثمان يخوض انتخابات العاملين بجامعة أسيوط، ضمن الكوادر الشبابية التى تساند الدولة وتسعى لتحقيق رؤية مصر للتنمية المستدامة

 

منى رشوان

يبدأ سباق الانتخابات النقابية العمالية مع بداية النصف الثانى من شهر مايو الجارى، فى المرحلة الأولى، وتتنافس وجوه شابة على تقديم أكبر قدر ممكن من الطاقة لدفع عجلة النقابات العمالية إلى الأمام.

ففى جامعة أسيوط تقدم عثمان محمد عثمان، مدير رعاية الشباب بكلية التربية بجامعة أسيوط، المرشح لعضوية اللجنة النقابية للعاملين بجامعة أسيوط، كأحد الكوادر الشبابية التى تؤمن بدورعمال مصر الذين كانت وما زالت بهم الأولوية في كافة البرامج والتوجيهات التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهوية.

فيما أكد عثمان على سعيه الجاد للدفاع عن مطالب الزملاء المشروعة بوعي وحكمة قائلاً: لعل حبى وانتمائى ورغبتى فى رفعة شأن العاملين بجامعة أسيوط، أحد الأسباب  الرئيسية التي دفعتني للترشح ،على منصب عضوية اللجنة النقابية متمنياً من المولى عز وجل أن يوفقنا وأعضاء اللجنة النقابية المنتخبة في أداء دورهم النقابي لصالح الدولة المصرية.

فيما طالب عثمان جميع الزملاء العاملين بجامعة أسيوط بانتخاب من يرونه الأجدر بتحمل المسئولية والدفاع عن مصالح الزملاء وحقوقهم .

وأكد عثمان على أهمية نشر الوعي النقابى بما يكفل تدعيم النظام النقابى ورفع المستوى الثقافى للعمال عن طريق الدورات التثقيفية، مع رفع الكفاءة المهنية للعمال، ورفع المستوى الصحي والاقتصادى والاجتماعى للأعضاء وأسرهم.

أما عن برنامجه الانتخبابى فقد أكد عثمان على أنه سيسعى بكل جهد إلى إعداد دورات تثقيفية للعمال، وزيادة عدد تأشيرات خدمات الحجاج، وإعادة إحياء النشاط الرياضي من جديد من خلال تنظيم دورات في كرة القدم ومختلف الرياضات، مع حرصى الشديد على المطالبة بتكليفى بملف متابعة منظومة الرعاية الصحية للعاملين بالجامعة وأسرهم بما يليق بمكانتهم الراقية، مع المطالبة بتكليفى بملف خدمة العاملين على مستوى جميع القطاعات.

هذا وقد جاء قراري بالتقدم لنيل ثقتكم، محاولةً مخلصةً مني لتطوير انشغالي بهذا الهمّ، تحت مظلة النقابة ووفقاً لروية مصر 2030 للتنمية المستدامة فى ظل حكم فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى