شعر وقصة

حديث اليوم تهنئ المبدع/علاء الأمير بفوزة بالمركز الثانى فى مسابقة رابطة مبدعين العامية المصرية

بكل الحب تهنئ جريدة وموقع حديث اليوم 

الشاعر المبدع/علاء الأمير

 بفوزه بالمركز الثاني بمسابقة بورسعيد

وحصوله على 51.75 من 60 درجة

وقيمة الجائزة   1500  جنيها مصريا  

ألف مبارك استاذ / علاء

وجاء نصة كالتالى 

 

انا بورسعيدي ..

——————

انا بورسعيدي و إبن شط و أفتخر

مكتوبلي حظ اني اتولد وسط الرجال

الرمل يعرفني بشقاوة خطوتي..

والميه تعشق غطستي جوه القنال

بيتنا ف “اوچينا” زي وردة ف حضنها

ياما اتزرع في الورد فارس له آمال

طول عمري نورس..

طير و حاير في السما..

ع السمسمية ارقص ..

و ياما القلب نال

قالوا النغم زَرَع السهر ف مخدته

طرح السهر خِفًَة و رِمْش الحِلْو مال

انا شفت ابويا وهو نِجم فـ شِلِّتُه..

و اصحابة زي الدفة في ايدين الجمال

مين زيهم ؟

عدوان ثلاثي بينتقم ..

ما يهمهم ….

والصبر كان صعب المنال

داسوا الألم …

سندوا الأمل…

و ف وقفته..

نطق الأمل قال ده انتو طاقة ف الاحتمال

الصبر يصرخ لما عزمه بيتوجع…

و “البورسعيدي” الحر ما يعرف محال

* * *

انا أمي كانت طيبه .. و فـ بطنها

أخويا “عادل” كنا ما نعرف له حال

هي اللي كانت تعجن العيش بالهنا

لجل البواسل.. تخبز اللقمة الحلال

و أبويا كان بيوزع العيش بالكرم

و يْزَيِّن التوزيع ببهجة الاحتفال..

أو عم “عربي” و وقتها.. كَت ضِحكته ..

‏بتخوف الخوف اللي فوق الإحتمال

و الغارة بعد الغارة تنهش فرحنا…

وينادوا “طفوا النور”

وانا باسأل سؤال..

إزاي هنقدر ..!

ولا ليه هنعيش كده !؟

والكل هاجر ..

حتى خالتي مع العيال

جم هجروني عشان اخش المدرسه

وانا ابن خمسة ولسه بيلح السؤال..

ليه اتحرم من حضن أمي وليه الألم؟

ده انا لسه أخضر..

ليه ميزان العدل مال؟

رحت اترميت بين بيت وغيط وتعبت انا..

ده انا إبن بحر وطفل سارح في الخيال

سنتين و جانا الفرح يجمع شملنا

ورجعت بلدي وقد ايه شفت الجمال

ما انا بورسعيدي و إبن شط و أفتخر

مكتوبلي حظ اني اتولد وسط الرجال

الرمل يعرفني بشقاوة خطوتي

والميه تعشق غطستي جوه القنال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى