عربى ودولى

السيسي: انتظرونا قريبا والمتحف المصري الكبير أحد أكبر متاحف العالم وأكثرها ثراءً

ومتحف الفنون بالعاصمة الإدارية الجديدة والذي يمثل نوعا من التنوع

كتب/ اكرم هلال

أثنى الرئيس عبدالفتاح السيسي، على دور منظمة اليونسكو، في دعم التعليم وتعزيز التكنولوجيا والعلوم والقيم الأخلاقية منذ تأسيسها.

وجدد الرئيس السيسي،  خلال مشاركته باحتفال منظمة اليونسكو بمناسبة مرور ٧٥ عاما على تأسيسها، التهنئة لرئيسة المنظمة على إعادة انتخابها رئيسًا لمنظمة اليونسكو، متمنيا لها التوفيق في عملها.

وقال الرئيس السيسي، إن مصر تفخر بأنها من بين الدول المؤسسة لمنظمة اليونسكو، لافتًا إلى أن التعاون بين مصر والمنظمة يعد نموذجًا للتعاون البناء. 

وقال إن أحد أبرز تجليات هذا التعاون بدا قبل عقدين لا سيما في إنقاذ معبدي أبوسمبل وجزيرة فيلة، مثمنا مسيرتها في حماية التراث العالمي.

وتابع الرئيس السيسي: مصر تحرص على التعاون مع المنظمة في الحفاظ على المواقع المصرية المسجلة على قوائم التراث العالمي.

وبحسب الرئيس السيسي، فإن هذه المناسبة تتزامن مع الطفرة التي تشهدها مصر في تطوير الآثار المصرية بما يليق بعظمة مصر وتاريخها، وفي مقدمتها المتحف القومي للحضارة المصرية وما شهده العالم في الحدث العالمي من نقل المومياوات الملكية.

وأردف الرئيس بالقول: نؤكد على أهمية تركيز المنظمة على الأهداف والمجالات التي أنشئت من أجلها في تطوير التعليم والتراث الثقافي وتناغم الثقافات والحضارات في إطار احترام سيادة الدول.

وأضاف الرئيس السيسي: مصر ستقدم إلى العالم قريبا المتحف المصري الكبير أحد أكبر متاحف العالم وأكثرها ثراء ومتحف الفنون بالعاصمة الإدارية الجديدة والذي يمثل نوعا من التنوع الذي تقدمه مصر. 

وجدد التهنئة بمناسبة احتفال منظمة اليونسكو بمناسبة ذكرى تأسيسها متطلعا إلى تعزيز التعاون المصري معها امتدادا للشراكة القائمة مع المنظمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى