شعر وقصة

وداعآ.. بقلم الشاعر جلال العراقي

أقولها أليوم مَن غيّر عودة إلى عالمك.

أبقيت وقتآ في لَهِيب الشوق أنتظرك.                 

وأبقيت على مرارة الصَّبر أتجرعك.

ما قيّمة الاعتذار عندما أتذكر قسوتك.

أنتِ لَا تستحقين أن أكون معك.

أبقي على ذكرة الأوهام ودموع الأحزان دعيها تضيء على وجنتك.

تعلمين جيداً أن حروفي تقصدك.

افهميها وذكريها كلما أطال الغياب في وحداتك

ستعلمين كَيْف الحروف كانت تنصفك.

وأنا لم أكون في يومآ من الأيام مثّل قسوتك.

أنتِ لا تشبهين من يشبهك.

وَلا أعرف كَيْف الزمان يجمعك.

عاودي إلى مهجرك.

إلى قفصك.

وأنا عائد كي أداوي جروحي مَن قسوتك.

رسالة إلى

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق