ثقافة وفن

مركز الميدان الثقافي في دمشق في ينظم ندوة ثقافية بعنوان(العادات والتقاليد الشعبية في دمشق والقدس)


كتب/ ماهر محمود

أقيمت الندوة الثقافية في جزئها الثاني بعنوان (العادات والتقاليد الشعبية في دمشق والقدس) مساء يوم الأربعاء 28اب أغسطس 2019 في مركز الميدان الثقافي في دمشق، قدمها الباحث في التراث السوري مخلص المحمود والباحثة في التراث الفلسطيني نجلاء الخضراء بإدارة الأستاذة إيمان ليلا،

جاء ذلك بحضور رئيس المركز الثقافي جمال الزعبي وصاحب البيت الدمشقي للتراث هيثم طباخة وأمين البيت الوطني الفلسطيني أبو علي جابر، وباحثين في التراث وأساتذة من كتاب وأدباء. وتحدث المحاضران عن كيفية أعياد وطقوس المدينتين حيث تشتهران بالأعياد لدى المسيحيين والمسلمين من موجبها كنيسة القيامة وطقوس شهر رمضان حيث يقترب المسلمون والمسيحيون من بعضهم البعض على مائدة واحدة، وفي السياق تناول المحاضران عادات الزواج في المدينتين وأهمها أشكال الزواج من حيث الأعراس بالنسبة للرجل والمرآة والتي تعد نموذجاً مهماً في التقاليد الشعبية، أما الأزياء الشعبية فقد أخذت تنوعاً بالتطريز الشعبي لذلك كل مدينة تمتاز بزييها الخاص من خلال تنوع المناخ في المنطقة. وتبادل المحاضران كلمات الأمثال الشعبية الثقافية مؤكدين على وحدة ثقافة المدينتين في الأمثال الشعبية، وأشاروا أن المثل الشعبي احتل مكانة خاصة باعتناء الأجداد منذ القدم لتورثه الأجيال القادمة لذلك لا يختلف أثنان على أن إحياء التراث الشعبي والحفاظ على خصائصه الفنية وأظهار أصالته شرط أساسي من شروط تخليد الحضارات العريقة فالعادات والتقاليد تعد مظهر ثقافي شعبي عبر العصور. وأضيف عرضاً للفليم الثقافي الذي أعدهُ الأستاذ صبحي موسى يستعرض الحكاية الشعبية والتراث الثقافي بين المدينتين، وفي الختام قدم المحاضران الشكر لجميع الحضور في إثراء العمل الثقافي والتعرف على مميزات التراث لمدينتي دمشق والقدس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق