شعر وقصة

عباس خلف عباس يكتب *أعيديني *

أعيديني الى عينيكِ كحلاً

أعيديني .. 
الى نهركِ الأزرقِ جرفا

أعيديني الى طيفك ..

الى جفنكِ ..

الى رمشكِ ..

حلماً ،

فمازالت في العمر غصونْ ،

ومازلْتُ ذاكَ الذي

شَرِبَ الجمرَ ونامَ على كفيكِ حمامْ

طائرٌ ، يحلمُ بالتين ..

لن تَخسَري شيئا

فالحياةُ ومضةٌ ، والعمرُ سرابْ

والجنةُ دون ظلِّكِ أطلالٌ وترابْ

واللحظاتُ المبللةُ بالرضابِ

مازالتْ في متناول الحبّ .

ذري الحبلَ على غاربِ اللّحظاتْ …

وتنفسي الفجرَ شهقاتٍ خضراء

فالقانطُ وحدهُ مَنْ سيدفعُ الثمن ..

ولا تعدي الخسارات ..

فالسماءُ لا تعدُّ الشُهبْ ..

والقلوبُ لا تَعُدُ النبضاتْ . // الوصي 2015

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق