أخبار محليةصحافة المواطن

سفراء اياد الخير ومحبى زويل للإبداع والصداقة بين الشعوب يوقعان بروتوكول تعاون

كتب / اكرم هلال

وقعت صباح اليوم كلا من جمعية سفراء اياد الخير للتنمية الشاملة وحقوق الانسان برئاسة د/ اكرم عبدالمعطى حسن رئيس مجلس الادارة وجمعية محبى زويل للتنمية والابداع والصداقة بين الشعوب برئاسة أ/ اشرف عزت معيث بروتوكول تعاون فيما بينهم نص على:

البنود

– يعتبر كل طرف من الطرفين ممثلا للطرف الأخر المتفق عليه في هذا العقد الأخوي والتعاوني .

– الإلتزام الفعلي بالتشاور والتنسيق والتعاون المشترك فيما بينهما في مجال الشؤون الإجتماعية والإنسانية والعلوم الأدبية والتشكلية و التطبيقية والشؤون الثقافية والعلمية والتربوية .

– تبادل الخبرات والمراجع العلمية

والفنية والإنسانية والدورات التدريسية التي تتعلق بالتنمية البشرية المستدامة وتنمية الموارد البشرية و الصالح العام .

– التنسيق الكامل في حركة الإصدارات المشتركة على كافة المستويات وعدم التفرد به بما فيه إستخدام الشعار الخاص بكل جهة معا كوحدة وعلى قدر ومستوى واحد .

– تسعى كل جهة بحريتها إلى التعاون بينها وبين الجمعيات التعاونية والفنية والتربوية والعلمية والإنسانية والإجتماعية في مجالاتها لنشر ثقافة الإنسانية وتعبر كل جهة صاحبة الإختصاص التوعوية المتأهلة من خلال تواصلها العربي والعالمي والسلم العالمي وحقوق الإنسان .

– تنسيق التعاون والتكافل والتكامل مع الجهة الأخرى لإيصال ونشر وتعميم الأهداف المشتركة والحفاظ على الإرث الحضاري وفق المعايير العالمية للجودة وحفظ جميع الحقوق لأصحابها في كافة كافة المجالات العلمية والأدبية والفنية والفكرية والإبتكارية .

– عدم التدخل بالشؤون السياسية للدول العربية وغيرها من الدول الأخرى بالشؤون الحرية .

– لكل طرف إستقلاليته الإدارية والتطبيعية والمالية والعلاقات العامة محليا ودوليا بما تحقق أهدافه التي يسعى لها ، ولا يترتب على هذا الإتفاق أي تبعات مالية إلا مايتم الإتفاق عليه بملحق مصادق عليه وممهور بتوقيع الطرفين .

– نعمم هذا الإتفاق الأخوي على كافة فروع و المكاتب للمؤسستين للعمل بمقتضاه .

– يعتبر هذا الإتفاق ساري المفعول من تاريخ التوقيع عليه من قبل الطرفين .

– الإلتزام ببنوده كاملة وعدم تجاوزها أو الإخلال بها مع التقيد بالأنظمة والقوانين المرعية الإجراء محليا وعربيا و دوليا

– تنتهي صلاحية هذا الإتفاق التعاوني برضى الطرفين حال وجدا فيه صلاح لهما معا .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق