شعر وقصةشعر وقصة

د/ عمر اكرم يكتب: أيتها القارئة

أيتها القارئة
أيتها الناعسة
تصفحي كتابي
ولا تمزقيه عجبا
الحقي بالهواجس المحيرة
أنتِ أعجوبتي النادرة
قلبي يعزف بالترانيم
في صحف مطرزة
أبحرت وأنا أكتب إليك ِ
في صحف عابرة
ذهبت مع هبوب الرياح
المسافرة
بات العقل يعزو
صدقا أو كذبا
به معلقاتي الحائرة
غجرية أنتِ حين ترقصين
على أحلامي الغائرة
ألا تعلمين أن كل حرفا
كان كالطلاسم الساحرة
على مائدة سابحة
وأمواج البحر تهدمني
وهي غاضبة
هزت عرش كياني
في أوراق غارقة
إلا قيد أنملة
والذي جئت به لا ينطق
عن ما أخفاه الهوى
فهل من شاهد غيره بيننا
فما الذنب الذي حملته
وأنا العاشق الغائب
على وريقات ممزقة
فلا تتعجبي كثيرا
فلا أحسب حبي لكِ
خيال من الأساطير المسطرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق