شعر وقصة

دعاء ممدوح حسن تكتب: اللقاء الاخير


من فوق جدار المركبه ،،،،
وقف الكلام واتكسرت بينا الحروف ،،،،
من فوق جدار المركبه ،،،،
عدي الشراع واتمايل الموج ع الكفوف ،،،،
من فوق جدار المركبه ،،،،
ضاع الامان واتولد جوايا خوف ،،،،
واتبدلت كل الاماني والوعود ،،،،
اتبدلت كل الاغاني والورود ،،،،،
ووققت بين المركبه والشط اكتب قصتي ،،،،
ازرع بذور الصبر تقتل وحدتي ،،،،
وخرجت م الحلم الجميل من دنيا كانت دنيتي ،،،،
ومشيت مع الليل الطويل فيه الامل كان سكتي ،،،،
لما ابتدي المشوار بكلمه ،،،،
قولت يومها ان الدموع ملهاش وجود ،،،،
لما ابتدي المشوار بكلمه ،،،،
قولت يومها ان الطريق الصعب تبنيه العهود ،،،،
قولت يومها اوعديني ،،، اوعي يوم فيه تكرهيني ،،،،
دانت قلبي وانت عيني ،،، وانت حلمي في ليل سنيني ،،،،
احضنيني ،،، احضنيني ولملمي فيا الدموع الحيرانين ،،،،
احضنيني ،،، احضنيني ولملمي فيا الجروح المفتوحين ،،،،
احضنيني ،،، احضنيني لملميني ،،، رجعيني ،،،
وازرعي فيا الامان وقت الرحيل ،،،،
كنت عارف قد ايه المشوار طويل ،،،،
كنت عارف قد ايه الحب فيه كان مستحيل ،،،،
وان مش ممكن مابينا ،،، يكمل الحلم الجميل ،،،
ان مش ممكن مابينا ،،، نلقي شمعه في الف ليل ،،،،
وانتهت كل الحكايا ،،، وبدموعي كتبت باديك النهايه ،،،،
وبدموعي كتبت باديك النهايه ،،،،،،،
بقلم / دعاء ممدوح حسن

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق