تحقيقات وتقاريرتعليم وجامعات

حديث اليوم معاك لتخطّي اليوم الأول في المدرسة

بقلم د/ اكرم هلال

ونحن على أبواب دخول العام الدراسي الجديد، نجد الأسرة المصرية بل والعربية عموماً بين مطرقة الاستعداد النفسي و سندان الجهد البدني والاقتصادى لمواكبة هذا الدخول، والذي يأتي بعد توقف للدراسة دام عدة أشهر، وبالتالي فإنها تجد صعوبة في التأقلم مع الوضع (الجديد القديم)، وكذلك التلاميذ يجدون هم الاخرين أنفسهم في وضعية صعبة للتأقلم مع هذا الدخول.

إذن ما هو المطلوب من أولياء الأمور تجاه ابنائهم لتجاوز هذه الفترة؟

سنبدأ بأولياء الامور كونهم الأكثر خبرة وادراكاً بما سيجب فعلة قبل بدء العملية الدراسية: المطلوب من أولياء الأمور وضع مخطط سنوي, ينطلق مع بداية السنة الدراسية، بدايتة.

تجهيز ألاوراق :

قد يتطلب دخول العام الدراسي الجديد  و خصوصاً عند الإنتقال من مرحلة إلي أخري تقديم أوراق العام الدراسي السابق .مثل شهادة الميلاد أو شهادة النجاح و ذلك لتأكد التسجيل في المدرسة .

ابتداء من التخطيط لتغيير نظام النوم في المنزل اذا لم يكن هناك نظام. بحيث يحدد وقت الذهاب الى النوم في وقت معين لجميع أفراد الأسرة، ، قلا معنى أن يظل الوالدين يرددان نفس الأسطوانة المعروفة كل ليلة بمطالبة أبنائهم الذهاب إلى السرير حتى يتمكنوا من القيام باكرا إلى الدراسة، بالرغم من أنهم يشاهدون أفلامهم المفضلة حتى وقت متأخر جداً من الليل. بل يجب أن يكون ذلك نظام الأسرة بأكملها، وبالتالي يتعلم الأطفال بأن هناك برنامجا ومخططا يجب الالتزام به، بمعنى اخر يجب أن يكون هناك برنامج يطبق على الجميع، وبالتالي سيسهل ذلك الأمر على  الأطفال.

يجب على أولياء الأمور أن تهيء أطفالهم نفسيا للدخول المدرسي بالحديث معهم وسرد أهمية الدراسة والتحصيل العلمي في حياة الانسان، وأن بداية الدخول المدرسي بالأهمية التي يجب ألا يغفلها أحد، وهنا تأتي إحدى الامور الأكثر أهمية والتي ترسم معالم سنة دراسية كاملة وتجعلها تمر في ظروف جيدة.

وضع برنامج للأبناء على غرار استعمال الزمن الذي يمنح لهم في مدراسهم، فكما أن استعمال الزمن المدرسي خاص بالمواد المدرسة ومددها الزمنية و بحصص الراحة … فإن استعمال الزمن المنزلي سيكون دوره مكملا لما سبق، بمعنى أنه سيكون عبارة عن مخطط لما يجب على الابن أو الابنة اتباعه عند الخروج من المدرسة والالتحاق بالمنزل، تحدد فيه فترة الأكل وفترة مشاهدة التلفاز أو اللعب على لوحة ذكية مثلا وفترة المراجعة وهي فترة مهمة جدا تساهم في تحسين مستوى التلميذ. داخل الفصل الدراسي، واهم جدا من يعتقد بأن دور المدرسة كاف للرفع من مستوى التلميذ لوحده، إذا لم يكن هناك دعم نفسي و أسري ومواكبة داخل المنزل فإن ذلك سيعرض التلميذ لمشاكل جمة .

وعند الانتهاء من فترة المراجعة وهنا أؤكد على فكرة مهمة مفادها أن الأسرة مطالبة بمتابعة أبنائها بشكل يومي في دروسها حتى تحصل النتائج المرجوة، وبعد كل هذا يأتي وقت النوم، وقد سبق وقلت أنه يجب أن يشمل جميع أفراد الاسرة، حتى لا يحس الطفل بأنه يحمل عبء النوم باكرا والقيام باكرا لوحده بينما الاخرون يستمتعون بوقتهم كما يشاؤون.

إذا أخذت الأسرة بهذه النصائح وطبقتها فإنها بذلك تكون قد ضمنت بداية سنة دراسية جديدة ستكلل بالنجاح وتكون قد وضعت أرجل فلذات أكبادها على أول سلم النجاح، وأن الحياة تخطيط، فمن لا يخطط يخطط له كما يقال، ومن بعد هذا الدخول الجيد وتوافر جميع الظروف الملائمة ستمر السنة بسلاسة وبدون مشاكل، وتبقى أشياء أخرى

وما هو المطلوب من الطلاب كى يبدأون عاما دراسياً جيداً؟

نبدأ مع الطالب لكونة أصل الموضوع وأساس العملية التعليمية برمتها. حيث يجب على الطالب أن يهيئ نفسه لاستقبال موسم جديد من الدراسة حتي يكون مستعدا لذلك بنشاط وحيوية .

أن الاستعداد النفسى للدراسة يعد من أهم العوامل التي تساعد الطلاب على استقبال الدراسة بروح معنوية عالية خصوصا إذا حدد الطالب هدف معين وعمل على الوصول إليه .

 الاستعداد ة للدراسة قبل بدء الدراسة بعدّة أسابيع، إلا أنه ينبغي عليك استغلال الإجازة الصيفية بالكامل لتحضير نفسك للسنة الدراسية الجديدة. حيث يمكنك من خلال الحصول على المستلزمات الصحيحة، والراحة المطلوبة، والسلوك الجيّد لقضاء يوم أول رائع في المدرسة.

 وهناك بعض الأمور التي تساعد على جعل الطلاب مستعدين نفسيا لدخول المدارس والجامعات ومنها.

الاستمرار بالتعلّم خلال فترة الصيف.

الأشخاص الذين يعانون خلال أول أيام الدراسة هم أولئك الذين لا يستمرون بالدراسة خلال فترة الصيف. لا يفترض أن يكون التعلّم أمرًا مُضجرًا! مجرّد إشغال ذهنك بالتعلّم والدراسة يمنحك أفضلية عن غيرك عند العودة إلى المدرسة من جديد.

إن كنت ترغب بالحصول على أفضل الدرجات عند العودة إلى المدرسة من جديد وكنت تعرف المواضيع التي ستدرسها مسبقًا، ينبغي عليك البحث عن بعض هذه المواضيع قبل بدء الدراسة. يمكنك بهذه الطريقة اكتساب خبرة مسبقة حول المواضيع قبل دراستها في المدرسة!

امض الوقت مع أصدقاء سيكونون معك في نفس المدرسة.

تقوم معظم المدارس بضم الطلّاب اعتمادًا على موقعهم الجغرافي. إن كنت تعيش في نفس الحي السكني أنت وأصدقائك، فمن المرجّح ارتيادكم لنفس المدرسة! اعتد على توطيد علاقة متينة مع أولئك الأصدقاء. امض بعض وقت إجازة الصيف مع أولئك الأصدقاء وتقرّب منهم. على الرغم من أن أيام الدراسة الأولى ترتبط بالتوتّر والقلق، إلا أن امتلاك أصدقاء يهتمون بأمرك يجعل هذه الفترة أسهل بكثير.

قم بشراء مستلزمات المدرسة.

يفضل تجهيز الأدوات التي ستحتاج إليها في المدرسة و الإحتفاظ بنسخ إضافية من كل شئ  سواء الأقلام الرصاص أو  الأوراق  و ذلك لكي تجد بديل عندما تفقد أحد أدواتك الأساسية .

ولعلّ أهم ما يمكن فعله للاستعداد ليومك الأول في المدرسة هو الحرص على امتلاك كل الأدوات التي ستحتاج إليها. حيث تُستخدم بعض الأدوات المكتبية، كالأقلام والدفاتر، في كل المراحل الدراسية تقريبًا، لذا فإنه بإمكانك شراء كمية كبيرة منها لاستخدامها خلال فترة الدراسة.

إليك بعض الأشياء التي ستحتاجها على الأرجح خلال يومك الأول في المدرسة:

حقيبة مدرسة تمتلك علّاقات مريحة للكتفين.

ملف قوي مملوء بأوراق مسطّرة للمرحلة الثانوية والجامعات.

أقلام (حمراء وسوداء) وأقلام رصاص ومسطرة واستيكة ” محاية ” لكل المراحل التعليمية.

اوراق قص ولصق وصمغ ودباسة صغيرة وصلصال لتلاميذ المراحل الاولى.

دفاتر بأسلاك لولبية. واحد لكل سنة دراسية للكبار.

مقص

آلة حاسبة علمية وأوراق رسم بياني إن كنت ستدرس الرياضيات.

منظّف صغير لليدين.

ذاكرة كمبيوتر محمولة لحفظ أعمال الحاسب الآلي.

التخطيط لوسيلة وصولك الى المدرسة:

اعرف طريقة الوصول إلى المدرسة. التخطيط لوسيلة وصولك إلى المدرسة خطوة ضرورية. وهناك عدّة طرق يمكنك من خلالها الوصول إلى المدرسة:

  1. إن كنت تعيش في منطقة قريبة من المدرسة، يمكنك المشي للوصول إليها. يعدّ المشي طريقة جيّدة أيضًا للتدرّب والحصول على بعض الأكسجين قبل الوصول. يساعدك المشي على التخلّص من التوتّر أيضًا إن كنت كذلك قبل بدء الدراسة.
  2. يمكنك طلب إيصالك إلى المدرسة من والديك. حتى إن لم يكن ذلك ممكنا على الدوام، فالوصول إلى المدرسة بسرعة خلال يومك الأول سيجعل اليوم سلسًا ورائعًا.
  3. ستجد في بعض المدارس حافلة خاصة بنقل الطلاب. يؤدي ركوب هذه الحافلة للوصول إلى المدرسة مباشرة، وقد تكتسب بعض الأصدقاء الجدد خلال رحلتك إلى المدرسة.
  4. تبادل التوصيل بالسيارات بين أولياء الأمور أفضل للبيئة من الاعتماد على والديك فقط لإيصالك إلى المدرسة.

نظّف غرفتك في الليلة السابقة.

لن تمتلك الوقت الكافي لأداء مهمات كالتنظيف بعد عودتك إلى المدرسة. نظّم غرفتك جيّدًا لتمتلك غرفة نظيفة ومرتّبة عند عودتك من المدرسة في اليوم التالي.

اختر ملابسك،

وضعها بجانب السرير. اختيار الملابس المناسبة أمر يدعو إلى التوتّر والحيرة، خصوصًا إن كنت ترغب بترك انطباع أولى جيّد لدى زملائك في الدراسة. لحسن الحظ، هناك الكثير من الوقت لإتمام هذه المهمة في الليلة السابقة. ابحث عن ملابسك المفضّلة وضعها إلى جانب السرير. ستتجنّب بفعل ذلك الاستعجال لاختيار ملابس لارتدائها في الصباح التالي.

يعتمد طراز الملابس التي يجب ارتدائها على شخصيّتك. الأفضل هو ارتداء ملابس غير رسمية ونظيفة ومريحة.

إن لم تكن ملابسك نظيفة، أرسلها إلى مكان تنظيف الملابس أو اغسلها في المنزل.

إن كانت مدرستك تتطلّب ارتداء زيّ رسمي، فهناك بعض الإكسسوارات البسيطة التي يمكن ارتدائها لتغيير مظهرك.ولكن احرص فقط على عدم كسر أي قواعد بفعل ذلك!

تغير نمط نومك :

لكي تحصل علي التركيز الكامل في يومك الدراسي و تحصيل الدروس بشكل جيد ، يجب أن تحصل علي قسط كافي من النوم . و ينصح بالتدريب علي النوم مبكراً قبل بدء الدروس بإسبوع و ذلك بتقليل ساعات السهر و تعديل نمط النوم جيداً .

لتخطّي اليوم الأول في المدرسة

استيقظ بنشاط في الصباح الباكر. إن منحت نفسك وقت النوم الكافي، لن تجد مشكلة في فعل ذلك على الإطلاق. اضبط منبّهك للاستيقاظ قبل موعد الذهاب إلى المدرسة بساعة كاملة على الأقل للاستعداد. اشرب كوبًا من الماء البارد المنعش. يحتاج جسمك إلى الماء بعد النوم لمدّة 8 ساعات، ويؤدي شرب الماء البارد إلى إمداد جسمك بالطاقة التي يحتاجها خلال اليوم.

استعد ليومك. استحم لفترة طويلة. احرص على نظافة جسمك وانتعاشك. بعد الاستحمام، ارتد ملابسك التي اخترتها في الليلة السابقة. إن قرّرت ارتداء ملابس مختلفة في الدقائق الأخيرة، يمكنك فتح الخزانة وتجربة شيء جديد. احرص على ملاحظة الساعة للحصول على الوقت الكافي لتناول الإفطار، كما أنك لا ترغب بالتأخر خلال يومك الأول في الدراسة.

تناول وجبة إفطار كاملة غنيّة بالمغذّيات. لا جدال على الإطلاق فيما يتعلّق بفوائد تناول وجبة إفطار مغذّية ومتوازنة على بقية فترات اليوم. احرص على تضمين إفطارك بعض الفواكه والخضراوات حيث أن هذه الأشياء هي التي تمنحك الطاقة التي تحتاجها. يمكن تناول حبوب الإفطار المحلّاة بالسكّر طالما أنها جزء من وجبة إفطارك فقط.

اذهب إلى المدرسة قبل الموعد بفترة 15 دقيقة على الأقل. أكثر ما يمكن أن يضرّك خلال يوم الدراسة الأول هو التوتّر بسبب التأخر عن موعد الدراسة. للتأكد من عدم حدوث ذلك، اجعل هدفك هو الوصول إلى المدرسة قبل موعد الدراسة بمدّة 15 دقيقة على الأقل. يمنحك ذلك بعض الوقت لمعرفة أماكن الصفوف الدراسية، وقد تتعرّف أيضًا على بعض الأصدقاء الجدد خلال هذه الفترة.

احرص على الاستعداد لكل صف دراسي. اعرف مكان الفصل الدراسي وتوجّه إليه. بعد الجلوس في الصف الدراسي، احرص على إخراج كل الأدوات التي ستحتاج إليها خلال هذا الصف. إن لم يقل المدرّس أي شيء حتّى الآن، يمكن إخراج القلم الرصاص والدفتر فقط. يمكنك استغلال فترة انتظار بدء الدرس للتعرّف على زملائك المحيطين بك. من المرجّح أن زملائك يشعرون بالتوتّر مثلك أيضًا، لذا فإن محاولة التعرّف عليهم قد يعود بفائدة على الجميع.

شارك بشكل نشاط في الصف الدراسي. اطرح الأسئلة، وكن عنصرًا فاعلًا في الفصل الدراسي. أهم ما يجب فعله خلال يومك الأول في الدراسة هو تمهيد الأمور للأيام التالية في المرحلة الدراسية. يتضمّن ذلك إنشاء علاقات مع المعلّمين وزملائك في الصف، وطرح الأسئلة التي تجول في ذهنك، وكتابة ملاحظات جيّدة.

حفظ المنهج الدراسي لكل صف دراسي في مفكّرتك فكرة جيّدة جدًا. ستحتاج إلى هذه المفكّرة لاحقًا خلال العام بالتأكيد. احتفظ بمفكّرتك في مكان يمكن الوصول إليه بسهولة لتتجنّب الإحراج الناتج عن سؤال المعلّمين عن أشياء مذكورة سابقًا.

كن مستعدًا لتكوين صداقات جديدة. يتواجد الجميع في المدرسة للدراسة بشكل أساسي، إلا أن المدرسة مكان رائع لتكون الصداقات أيضًا. قد تبقى بعض الصداقات التي تكوّنها في المدرسة طوال حياتك. لا يوجد وقت أفضل لمقابلة أصدقاء جدد من اليوم الأول في المدرسة، لذا توجّه إلى الصف الدراسي بابتسامة على وجهك ولا تخف من بدء محادثة مع زملائك في الفصل.

حاول الاستمتاع بوقتك. على الرغم من أنك قد تشعر بالتوتّر لكثرة الأعمال التي يجب إنجازها، يتوجّب عليك تذكّر أن اليوم الأول في المدرسة يجب أن يكون يومًا مرحًا وممتعًا. إنك تقضي وقتك حول أشخاص ستقضي بقية العام الدراسي معهم، ومن غير المفهوم عدم محاولة الاستمتاع بوقتك معهم. تعلّم التغلّب على مخاوفك وقلقك، وتذكّر الابتسام دائمًا خلال اليوم.

كن منظم و مرتب :

يساعد التنظيم الطلاب  علي تحقيق نجاح باهر  و ذلك بتنظيم جميع لوازم الدراسة و ترتيب الكتب علي الرفوف حتي يبدو المكتب أو مكان المذاكرة منظم .

و أيضاً حاول عدم تناول الاشياء التى قد تؤدى الى غضب المعلمين منك ك ( اللبان )

المأكولات ذات الرائحة النفاذه – المأكولات الى تحوى داخلها بذور ك” المانجو . البلح. النبق ” أو خارجها قشور ك ( الفول السودانى – اللب ” البذر” )  أو إستخدام الهواتف المحمولة في الفصل الدراسي حتي تتكمن من التركيز في يومك الدراسي .

التخطيط لمذاكرة الدروس :

تنظيم الوقت جيداً ، هو أهم أمر يمكنك القيام به . بعد الإنتهاء من يومك الدراسي ، ستجد أن لديك أكثر من درس يحتاج منك التركيز في دروسك .

تحديد هدف في الصباح تقوم به :

لكي تتخلص من الفوضي  و تحقق الهدوء في يومك الدراسي يجب أن تفكر كل مساء فيما ستقوم به في صباح اليوم التالي حيث يمكنك تخفيف العبء بالقيام بأبسط الأمور مثل تجهيز الملابس و قص الأظافر و تحضير الكتب يجب أن تعطي كل نشاط في حياتك وقت مخصص للقيام به .

عمل جدول دراسي :

مع قدوم العام الدراسي تظهر العديد من المهام المدرسية . و يجب أن تعلم أن الفوضي تؤدي إلي الفشل في الحياة  لذلك يجب أن تحدد الأنشطة التي ستقوم بها و الدروس اللازمة و تحديد الأولويات الهامة ثم الأقل أهمية  و عمل الجدول في ورق من المربعات  فهذا يتيح لك إدخال المعلومات بسهولة و إعادة النظر فيهاعند الضرورة  و تلوينها بلون ممبز .

نصائح عامة لتجهيز طفلك لدخول المدرسة :

  • منح طفلك فرصة للإختلاط مع غيرهم من البالغين و الإختلاط بالأطفال الأخرين مثل الأصدقاء أو الأقارب .
  • تشجيع طفلك علي القيام بخلع ملابسه بمفرده و أداء المهام المنزلية البسيطة و قراءة القصص قبل النوم .
  • زيارة المدرسة مع طفلك و التعامل مع المدرسين و المشاركة لمعرفة إذا كان طفلك سيرتاح في هذه المدرسة أم لا .
  • حضور الأيام المفتوحة و الدورات الإعلامية و الحفلات .
  • أعيدي ضبط ساعته البيولوجية
  • لا تجعلي النوم مبكرًا يبدو كعقاب
  • احرصي على أن يحصل طفلك على قسط كافٍ من النوم
  • اضبطي ساعات الاستيقاظ من النوم والذهاب إلى النوم
  • شجعي طفلك على الاستيقاظ مبكراً
  • لا تجبري طفلك على النوم.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق