غير مصنف

جمعية البر والتقوى المصرية تستهدف 158 حالة مستحقة بالتعاون مع  مبادرة ” حياه كريمة ” بالمعابدة أسيوط

 

كتب/ اكرم هلال

عقب توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بالعمل على تنفيذ مبادرة “حياة كريمة ” بدأت الجمعيات والمؤسسات الأهلية بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى لتلبة نداء الرئيس ووضع خطة عمل متكاملة تستهدف الأسر الأولى بالرعاية فى المناطق التى تزيد فيها نسبة الفقر عن 70% بتحسين مستوى المعيشة من خلال توفير الخدمات الصحية والاجتماعية وتطوير البنية التحتية لهذه القرى.

ومن هنا بدأت لحظة انطلاق جمعية البر والتقوى المصرية بقيادة الشيخ عماد عوض رئيس مجلس الادارة,

حيث بدأت الجمعية رحلتها فى محافظة أسيوط من خلال قرية المعابدة التابعة لمركز أبنوب بالتعاون مع جمعية القلوب الرحيمة لتنمية المجتمع برئاسة الحاج/ طارق على موسى وجمعية سفراء اياد الخير للتنمية الشاملة وحقوق الانسان برئاسة الاعلامى/ اكرم هلال.

من خلال عمل مسح شامل على منطقة “المعابدة الغربية” وهى “منطقة الاستهداف والبحث” للوصول الى الحالات الأكثر احتياجاً.

حيث استطاع فريق البحث أ/ على وأ/ سامح بمساعدة من أ/ اشرف حمدان وأ/ صلاح خلف الله و أ/ ولاء محمد وأ/ عاطف عبدالعظيم وأ/ احمد خلف وأ/ عصام ثابت والاعلامى/ اكرم هلال, من تحديد الحالات المستحقة.

وبناء عليه تم التواصل مع أ/ جيهان محمد حسن، مدير إدارة الشئون الإجتماعية بأبنوب وأ/ ناصر سالم رئيس الوحدة المحلية بالمعابدة لتسهيل مهمة فريق البحث وذلك بعد الحصول على جميع الموافقات الأمنية اللذان رحبا بفريق البحث وقدما التسهيلات اللازمة.

يذكر أن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى “حياة كريمة” تؤكد مدى حرص الدولة وعلى رأسها القيادة السياسية بالاهتمام بالفقراء والأسر الاولى بالرعاية من خلال توفير كافة احتياجات هذه الأسر ، حيث يتم حاليا العمل من قبل جمعية البر والتقوى المصرية على تجهيز المستلزمات الخاصة بعمليات ( الثقف – رفع الكفاءة – وصلات المياه – الصرف ) لعدد 158 حالة مستحقة بالقريه.

فضلًا عن خدمات أخرى مثل القوافل الطبية وعمليات العيون والقلب وعدد من العمليات الأخرى,

كما أنه يتم مراعاة الاستهداف عند تطبيق هذه المبادرة بحيث تصل الخدمات إلى مستحقيها فعليًا ومنع الازدواجية وضمان استدامة الخدمات.

يأتى ذلك فى الوقت الذى وقعت فيه وزارة التضامن الاجتماعي بروتوكولات تعاون مع عدد من الجمعيات والمؤسسات الأهلية الكبرى  لتنفيذ مبادرة “حياة كريمة” في 277 قرية هي الأفقر والتي تبلغ فيها نسبة الفقر 75%، وأن النسبة الأكبر ترتكز أغلبها في صعيد مصر.

كما أن هذه القرى تقع في نحو 15 محافظة هي الجيزة وبني سويف وأسيوط وقنا وسوهاج وأسوان والوادي الجديد والقليوبية والبحيرة وجنوب وشمال سيناء والبحر الأحمر ومرسى مطروح ،وان محافظة سوهاج ستستحوذ على النصيب الأكبر من المبادرة وفقا لخريطة الفقر و إن عدد المستفيدين من مبادرة حياة كريمة في المرحلة الأولى نحو 2 مليون مستفيد في 277 قرية.

ويستمر العمل والنشاط والانجازات التي تقدمه جمعيه البر والتقوى المصريه والذى يمتد عملها ليطول كل شبر بأرض الجمهوريه برئاسة الشيخ عماد عوض رئيس مجلس الاداره.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق