غير مصنف

الإعلامى محمود عوض يكتب استغاثة خضر سعيد.. بشركة السكر

استغاثة خضر سعيد.. بشركة السكر

 المسلين حضروا الجنازة وصرفوا خارجة المتوفى و المعاش ويطالبوني بتقديم شهادة الوفاة حتى يتم تصعيدي عضو مجلس إدارة
كتب محمود عوض
 قصة غريبة ربما لم نستوعبها فى البداية لغرابتها ولكن هكذا تدار الأمور فى بعض شركات قطاع الأعمال وكانت نظرة السيد الرئيس صائبة عندما وجه  سيادته بإعادة هيكلة هذه المنظومة خضر سعيد واحد من عمال شركة السكر بمنطقة الحوا مدية مصانع الكيماويات عرف عنة أنة كثير المصادمات مع مجلس الإدارة من أجل الدفاع عن حقوق العمال وآخرها بإبعاده ومنع العمال من دخول مصنع ادفو للتصويت رغم ساعات ومشقة السفر من مصانع كوم امبو بأسوان للمشاركة فى التصويت وتقدم بعدد من الشكاوى فى الهيئة العامة للرقابة على الصناديق ومعه عدد من الزملاء والذين أصبحوا أعضاء مجلس إدارة الصناديق التكاملية للعاملين بشركة السكر والمقامة بمصانع ادفو بعدها كانت انتخابات اللجنة النقابية بمنطقة الحوا مدية ومجلس الإدارة وتشاء الأقدار أن يختاره العمال كأمين عام اللجنة النقابية بمنطقة الحوا مدية الدورة الثانية معروف عن خضر مواجهة أماكن التقصير والتى تقدم خدمات للعمال مثل المركز الطبى والمصايف والرحلات وسكن العاملين وسيارات الطلبة وشاءت الأقدار أن يكون خضر رقم ٣ فى انتخابات مجلس الإدارة بفارق ٢٠٠ صوت فقط بينة وبين العضو التانى أيمن العويضى من مصانع قوص ابن قبيلة العويضات ولكن ربما القدر قد وضع خضر وزملائه فى اختبار صعب فمات ايمن العويضى وأخواته ثلاثة من الشباب وهم من العاملين بالشركة
وكان من  الطبيعى تصعيده كعضو  مجلس إدارة وحضور الاجتماعات لاستكمال النصاب القانوني رغم تشابه  نفس الظروف المتكررة للأعضاء السابقين ا.احمد ابراهيم وا.جمال جبر والذين استكملوا المجلس بعد خروج الحاج رجب أمين وا.مصطفى عبده  للمعاش بلوغهم السن القانونى وكانت أطول فترة فى تاريخ اللجان النقابية بسبب ظروف ثورة يناير ٢٠١١ ما يقرب من ١٠ سنوات توجه  خضر سعيد يحمل أمال وطموحات وأفكار العمال لتطوير شركتهم ودعم السيد رئيس مجلس الإدارة كونه  مازال تحت الخمسين سنة ولدية طاقة و أفكار يؤمن بها العمال والدليل خروجهم والسفر حلقة متحمسين مشقة السفر و انتخابهم له فوجئ خضر بمشكلتين قد يكونا المانع لدخوله  المجلس وتحقيق أحلامه  مجلس الإدارة لم يمانع بوجوده عضو مجلس إدارة يستمر حتى شهر مايو٢٠٢٢ ولكن هناك تعديلات القانون ٢٠٣ الخاص بشركات قطاع الأعمال العام وتقليص بعض أدوار رئيس مجلس الإدارة وكذلك العضو المنتدب بجانب تخفيض أعضاء مجلس الإدارة المشاركين فى الاجتماعات الفعلية والاكتفاء بعدد محدود لحضور الاجتماعات وعدم حضور ممثلي العاملين مثل رئيس اللجنة النقابية ويتناول القانون تخفيض بدلات الاجتماعات والنظر فى موقف الشركات التى تحقق خسائر وفتح المجال للقطاع الخاص للاستثمارات داخل شركات قطاع الأعمال العام مواد كثيرة تم تعديلها والتصويت عليها بالموافقة بأغلبية مجلس النواب وجارى تفعيله مع وزير قطاع الأعمال العام برامج التطوير والتحديث هو برنامج السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي والحكومة برنامج إصلاح شامل للحفاظ على المنتج المصرى ومصانع القطاع العام للحد من الاستيراد والاستغلال الأمثل للأصول المملوكة للدولة مجلس إدارة الشركة فى انتظار اللائحة التنفيذية للقانون بعد نشرة بالجريدة الرسمية وتوزيعه والسؤال طالما لم يتم إرسال القانون فما المانع من تصعيده فى ظل القانون القديم والذى لم يتعارض فى وجودة عضو مجلس إدارة ام عدم وجودة المشكلة كلها تكمن فى عدد الحاضرين فعليا فى الاجتماعات والاستفادة من بدل الحضور والقانون أوجب الاستعانة بعدد من ذوى الخبرات المشكلة التى تواجه خضر سعيد بعدما توجه بعدة شكاوى للقوى العاملة بأحقية أن يكون عضو مجلس إدارة بديلا للأستاذ ايمن العويضى طلب غريب وعجيب علية أن يثبت وفاة عضو المجلس الحالى رغم مشاركة الجميع فى الجنازة وبعض العاملين بالقوى العاملين وتسليم أسرته مصاريف الجنازة وإنهاء إجراءات المعاش والمكافأة الإضافية خضر سعيد كعب داير بين المكاتب وزملائه فى الأفراد والأجور لمصانع قوص والمركز الرئيس الجميع يرفض إعطائه صورة شهادة الوفاة أو بيان يسلمه  للقوى العاملة لتعديل وضعة وبمجرد اتصال الأستاذ خضر بالبرنامج واستمعنا القصة كاملة أفاد الأستاذ محمد البوشى رئيس اللجنة النقابية أننا كنقابة لسنا جهة اختصاص الموضوع مجلس إدارة مع القوى العاملة ونفس الآراء من عضو مجلس الإدارة احمد هنداوي والذى لم يمانع بوجوده  وهذا رأى إدارة الشركة فإنها لا تمانع من وجودة كعضو مجلس إدارة لكن هناك قانون جديد وافق علية مجلس النواب وفى انتظار موافقة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال أيام قليلة وذلك بعد موافقة نواب البرلمان بالأغلبية رغم اعتراض لجنة القوى العاملة وأعضاء الاتحاد العام لعمال نقابات مصر وربما يمنع وجودة بالمجلس فالقدر يأتى  بعضو مجلس إدارة يشابه  ابو كرتونه الشخصية المعروفة فى السينما المصرية فهل تتكرر هذه الشخصية بشركة السكر ويكون خضر سعيد صاحب سنوات الخبرة والمستوى الأول والذي أتى به القدر فى فترة يعتمد فيها السيد الرئيس على الشباب ليتولى المسؤلية لتحقيق التنمية المستدامة مصر٢٠٣٠ ومصر ٢٠٦٤ مع الاستفادة بالخبرات الموجودة ف ضوء الاحتياجات الضرورية لن يكون خضر سعيد أبو كرتونة ولكن عضو مجلس إدارة دارس ومتخصص لعرض قضايا العمال وتنفيذ آليات تطوير وتحديث شركة السكر والتى أصبحت فى أمس الحاجة للشباب فى ظل وجود شركات منافسة لإنتاج السكر من البنجر حفظ الله مصر وعمالها الشرفاء

اظهر المزيد

أبو الحجاج عطيتو

ابوالحجاج عطيتو كاتب صحفى ورقى ألكترونى حاصل على جائزة النيل للإعلام فى الصحافة الإستقصائية شاركت فى إعداد برامج تلفزيونية برلمان الجنوب - مبادرة - بورتريه - الجنوب اليوم شاركت ببتقديم برنامج على قناة الناس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق